زراعه كليك زراعه كليك
ازرع في بيتك

أهم الموضوعات

ازرع في بيتك

فسيولوجيا النبات
جاري التحميل ...

فسيولوجيا النبات

العفن البني في البطاطس Brown mold in potatoes




العفن البني في البطاطس
تعد البطاطس من المحاصيل القومية التي لا غنى عنها في جميع دول العالم، وتؤثر بشكل كبير على اقتصاد البلاد، نظراً لتصديرها للعديد من بلدان العالم والاعتماد عليها في الكثير من الصناعات والأكلات، الى جانب انها سريعة التحضير وطعمها لذيذ، ويحبها الكبار والصغار، ولكن هناك العديد من الامراض التي تصيب البطاطس ومن أشهرها مرض العفن البني في البطاطس، والذي سنتعرف عليه من خلال مقالنا اليوم، وكيف يصل للنبات وكذلك كيفية معالجته والقضاء عليه بشكل نهائي. في البداية لابد من معرفة المرض، وماهي أسبابه لكي نبحث عن طرق العلاج.

تعريف مرض العفن البني في البطاطس:
يعد العفن البني في البطاطس او العفن الحلقي على أنه من الأمراض الخطيرة التي تصاب بها البطاطس وتجعلها غير صالحة للاستخدام وغير صالحة للتصدير، حيث تتلون الاوعية الموجودة بداخل حبة البطاطس نظراً لوجود الطفيليات في الأنسجة الداخلية للخشب، والجدير بالذكر أنه عند قطع هذه الساق بالعرض سوف ترى الكثير من الإفرازات البكتيرية والتي تقوم بالتجمع فوق الحزم الوعائية.
وتقوم البكتيريا بمهاجمة القشرة والنخاع في حالة الطور المتأخر في المرض، حيث تقوم بتكوين ما يسمى بالجيوب البكتيرية، ونرى تعفن أنسجة العائل بالإضافة إلى ظهور المرض على الأوراق، والجدير بالذكر أنه يظهر التلون البني على درنات البطاطس حول البرع، إلى جانب بعض الإفرازات البكتيرية والتي يراها المزارع تسيل من عيون الدرنات، وفي حالة جفافها فإنها تلتصق بالتربة.
وعند البحث وجد أن هذا الميكروب يعيش مدة طويلة الامد قد تصل الي 10 سنوات، ولا أحد يعرف كيف وصول الميكروب إلى العائل، ومن النتائج المترتبة عليه اصابة العائل أيضا بمرض النيم تودا. وعلى الرغم من أن عفن البطاطس لم يسجل اي ظهور بمصر إلا أن الدولة تسعى جاهدة في مقاومة هذا المرض حيث تؤثر الإصابة في محصول البطاطس على التصدير للخارج وتقوم الدولة بأخذ الاحتياطات اللازمة لمكافحة العفن البني في البطاطس لمنع وقوع أي اصابة قد تضر بعملية التصدير، وتؤثر بالسلب على الدخل القومي لعدة أعوام.


أعراض العفن البني في البطاطس
تبدأ أعراض الإصابة بمرض العفن البني في البطاطس أولا على البادرات حيث يسبب لها ذبول مفاجئ، وبالتالي القضاء عليها وموتها، أما على النبات الكبير فنرى ذبول الأوراق وتغير لونها، وتظهر واضحة على الأوراق القديمة حيث تتساقط الأوراق، ويرجع ذلك لانسداد الاوعية وموت انسجة الورقة بين العروق.
يبدأ المزارع أيضا بملاحظة التلونات البنية التي تظهر على الأوعية الناقلة للساق، حيث يصل العفن للأوعية الخارجية للدرنة ويتلون باللون الاحمر ويتدرج حتى يصل للون البني.
ويتسبب العفن البني في البطاطس في إصابة الدرنات نفسها من الداخل في أنسجتها، وعند عمل قطاع في الدرنة يظهر العفن واضح، ويتكون على شكل إفرازات لزجة كثيرة، ويكون لونها وقت القطع أبيض ثم بعد مضي القليل من الوقت يتحول اللون إلى البني.
وعندما يكون المرض في طوره الأخير وتشتد الاصابة به جداً، يلاحظ تشقق في القشرة الخارجية للثمرة؛ نتيجة انفصال الجزء الخارجي عن الداخلي ويكون التعفن واضح جداً في الانسجة حيث يكون ملمسها فليني.
الذبول الذي يحدث في النبات يكون ناتج عن نمو البكتريا وتكاثرها بشكل كبير، مما يعمل على سد الاوعية الناقلة.

خطورة الاصابة بمرض العفن البني في البطاطس
ترجع خطورة مرض العفن البني في البطاطس لامتداد فترة إصابة المكروب وتأثيره على المحاصيل لسنوات عديدة، ويعيش المكروب لمدة تصل الى 10 سنوات ويقوم بإتلاف المحصول طوال هذه المدة، حيث يصل الميكروب للوعاء الخشبي للنبات، و تصل البكتيريا إلى الدرنات نفسها وتفرز موادها البكتيرية التي سبق وشرحناها من عيون ثمرة البطاطس المصابة، وشاهدنا كيف تبقى هذه الاصابة في التربة، حيث انها تقوم بإصابة أي نبات جديد يتم زراعته بالتربة، حتى وإن مضي عشر سنوات أو أكثر على أول إصابة حدثت، وهذا يؤثر تأثيراً كبيراً علي المحاصيل وانتاجها، ويضر بعملية التصدير في البلد التي سجلت بها حالات الاصابة
وتمنع الدول المستوردة من التعامل معها، مما يؤثر على الدخل القومي والعملات الصعبة للدولة المصدرة التي يحدث بها الاصابة.


أهم اسباب الاصابة بمرض العفن البني في البطاطس:
السبب الرئيسي للإصابة بعفن البطاطس البني هو العدوى البكتيرية، في البذور او التربة او حتى الترابط بدرنات مصابة بالبكتيريا قد يؤدي لإصابة المحصول بالعفن البني، وتتأثر أيضاً النباتات المصابة بالمؤثرات الخارجية للبيئة مثل:

نسبة الرطوبة بالتربة حيث تزيد الاصابة بزيادة نسبة الرطوبة للتربة سواء بزيادة ماء الري أو سقوط الامطار والجدير بالذكر ان الإصابة تحدث اثناء الرطوبة ولكنها تظهر بوضوح
 عند جفاف التربة.
درجة الحرارة المرتفعة حيث تزداد الاصابة كلما ازدادت درجات الحرارة ويقصد بها أن تتزايد درجة الحرارة عن 35 درجة مئوية.
نسبة رطوبة الجو: كلما زادت نسبة رطوبة الجو زادت الاصابة بعفن البطاطس البني، وقد اكدت الابحاث ان الاصابة تظهر بالنباتات كبيرة السن مع تزايد نسبة رطوبة الجو.
شدة الضوء: حيث اكدت التجارب ان الاصابة بعفن البطاطس البني تتزايد مع تزايد نسبة الضوء التي تصل للنباتات، حيث ينمو العائل للبكتيريا مما يزيد الإصابة ويعمل على انتشارها.
طبيعة التربة حيث يؤثر نوع التربة على مدى تأثير انتشار البكتيريا المسببة لمرض العفن البني في البطاطس، وقد تم ملاحظة زيادة انتشار المرض بالأرض ذات التربة الخفيفة وكذلك التربة الرملية، كما يزيد انتشار المرض كلما ازدادت ثقل التربة ومدى تشبعها بالماء والمواد العضوية، وقد سجلت الابحاث ان نسبة حموضة التربة لا تؤثر على انتشار البكتيريا المثبتة لعفن البطاطس البني،


كيفية مكافحة وعلاج العفن البني في البطاطس:
عندما تصاب التربة بالبكتيريا المسببة لمرض عفن البطاطس البني يكون من الصعب علاج التربة، وتظل حاملة للبكتيريا فترة كبيرة تصل لعدة سنوات قد تتعدى العشر سنوات، ولكن هناك بعض الأساليب التي يمكن اتباعها لمكافحة الاصابة بمرض عفن البطاطس البني، والتي من أهمها:

·       فرض الحجر الزراعي: وهي من الإجراءات الاولية التي يجب اتخاذها لحماية البلاد من المرض، بحيث لا يتم استيراد البطاطس من الدولة المصاب تربتها، حتى تمنع دخول هذا الميكروب إلى أرضها، والقضاء على هذا المرض الخطير.
·       الاختبارات المعملية: لابد من تطبيق كافة الاختبارات المعملية عالية الدقة والجودة، للكشف على البطاطس المستوردة.
·       التخلص من النباتات التي قد يظهر عليها أعراض المرض من البداية.
·       اتباع الدورات الزراعية وإدخال المحاصيل التي تحتوي على النجيلة فيها، مع مراعاة منع زراعة أي محصول تشك في قابليته للإصابة من الارض بالمرض.
·       إنتاج الأصناف المقاومة للمرض.
·       تطهير التربة وتنظيفها من أي بقايا من النباتات المصابة.
·       تجنب استخدام التقاوي المصابة واستبعادها مطلقا.
·       استخدام بعض المبيدات والكيماويات المقاومة للبكتيريا.
·       تطهير الأدوات المستخدمة في زراعة المحصول المصاب، أو الادوات التي تم استخدامها في التقطيع او التخلص من الدرنات أو النباتات المصابة عن طريق استخدام المواد المطهرة والماء المغلي.
·       استعمال المبيدات والاسمدة والكيماويات التي تحتوي على كرومات النحاس وكبريتات النحاس إلى جانب الفورمالين … وغيرها في الأرض المصابة.
·       استعمال الأسمدة التي تحتوي على الآزوت كاليوريا، لتقليل الإصابة ومثبط لنمو البكتيريا والميكروب.
·       يمنع استخدام السماد العضوي وخاصة التي تحتوي على بقايا أجزاء من النباتات المصابة.


دول مصابة بمرض عفن البطاطس البني:
تعاني بعض الدول من وجود اصابات عفن البطاطس البني، والذي يؤثر على التربة لأعوام كثيرة، وقد انتشرت بعض الشائعات حول وجود بعض حالات الإصابة بمرض عفن البطاطس البني بمصر، ولكن الدولة سعت جاهدة للتأكد من صحة هذه الاشاعات وعمل تفتيش لكافة المحاصيل.
واثبتت خلو مصر من أية إصابة بمرض عفن البطاطس البني، كما جاءت لجان الاتحاد الأوروبي والتي قامت بإجراء الفحوصات اللازمة للتعرف على صحة شائعات تواجد إصابة بمحاصيل البطاطس التي تم تصديرها من مصر، وجاءت النتائج لتؤكد خلو المحاصيل من أي إصابة بالمرض، كما أكدت روسيا أن لجنة الفحص التي اشرفت على التجارب المعملية لمحاصيل البطاطس المصرية ان الانتاج خالي من اي حالات الإصابة بمرض عفن البطاطس البني بمصر.
وقد قامت مصر بعمل مكافحة احتياطية لمنع وقوع أي إصابات بالمرض والحفاظ على محصول البطاطس المصري من اي امراض و خلوها تماما من الإصابة بعفن البطاطس البني، والجدير بالذكر أنها قامت باستيراد درنات من أوروبا تخضع لمعايير الجودة العالمية وفقا لتطبيقات الاتحاد الأوروبي، وقامت باستخدام أسمدة من اجود الأنواع التي تؤكد خلوها من أي بكتيريا ناقلة للعدوي بمرض عفن البطاطس البني، كما اعتمدت علي تحدث تقنيات الزراعة وخاصة في زراعة البطاطس لضمان جودتها وخلوها تماماً من اي اضرار تمنع تصديرها للخارج، والتأكد من زيادة تصدير المحاصيل الزراعية بشكل عام ومحصول البطاطس بشكل خاص، حيث أن انتشار مثل هذه الشائعات قد يضر بالإنتاج القومي الزراعي بشكل خاص والناتج القومي بشكل عام، وفي ظل الظروف السياسية والاقتصادية التي تمر بها مصر فهي تحتاج إلى كل الجهود التي من شأنها زيادة الدخل وتحسين معيشة المواطنين للنهوض بالدولة المصرية بكل كياناتها وتحقيق الأهداف المرجوة لجعل مصر من أولى الدول المتقدمة اقتصاديا وثقافيا وعلميا وعلى كافة مجالات الحياة.

طريقة انتشار مرض عفن البطاطس البني:
وجد أن مرض عفن البطاطس البني ينتشر بسرعة كبيرة في الدول التي يكون مناخها بارداً الي حد ما وخاصة الدول الأوروبية مثل بلغاريا وروسيا والسويد وأوكرانيا ... وغيرها، ولكن الجديد أن هذا المرض بدأ ينتشر في الأعوام الماضية في بلاد المناخ المعتدل او ما يشبه مناخ البحر المتوسط كدولة باكستان وتركيا. والجدير بالذكر أن هذا المرض يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتقاوي نفسها للمحصول، والذي بدوره يتنقل بين الدول، بالإضافة الي الاوعية التي يتم النقل خلالها وتخزين المحصول او التقاوي بها، والمعدات والأدوات التي تستخدم في زراعة وحرث المحصول كل هذا يعتبر من العوامل الأساسية التي تعمل على انتشار هذا المرض البكتيري واصابة المحاصيل الأخرى به.

بعض النصائح المهمة للقضاء على الميكروبات والامراض:
عزيزي المزارع يجب عليك توخي الحذر واستعمال التقاوي المصرح بها وعدم استعمال المبيدات والأسمدة غير المصرح بها من وزارة الزراعة والجهات المعنية بذلك لضمان جودة المحصول، وعدم وقوع اي اضرار بالإنتاج الزراعي والتي قد تظل تداعياتها مستمرة لأعوام واعوام تعاني منها التربة وتؤثر على الإنتاج القومي للمحاصيل الزراعية بالكامل، ويمتد التأثير بعملية التصدير والتي يعاني منها الاقتصاد القومي نتيجة لنقص العملة الاجنبية والاحتياطي الاجنبي الذي يؤثر على الاقتصاد بشكل عام

للمزيد عن أي معلومات حول مرض عفن البطاطس البني، او أي امراض اخري تخص أي النباتات، او المحاصيل الزراعية، فقط كل ما عليكم هو متابعتنا عبر موقعنا الالكتروني وسوف تجدون كل المعلومات التي ترغبون في معرفتها.

بقلم : جلال مصطفى

بقلم : جلال مصطفى

جلال مصطفى مهندس زراعى ومدون عربى يهتم بكل مايخص مجال الزراعة ويسعى لزيادة الوعى بمهنة الزراعة فى الوطن العربى .

  1. تسلم ايديك ياهندسة موضوع محترم

    ردحذف

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

زراعه كليك

2018