زراعه كليك زراعه كليك
ازرع في بيتك

أهم الموضوعات

ازرع في بيتك

فسيولوجيا النبات
جاري التحميل ...

فسيولوجيا النبات

أهم أشجار الزينة وانواعها







تعرف على أشجار الزينة وأنواعها
تعتبر نباتات الزينة بصفة عامة من أهم الأمور التي تعطي شكل جميل للمنزل من الخارج والداخل، وتضيف اليه رونق خاص وتعطي انطباع جيد عن صاحب المنزل، بالإضافة لذلك فقد أصبحت نباتات الزينة جزء من ديكور المنزل، بالإضافة الى أهميتها الكبرى للإنسان وفوائدها العديدة. ومن خلال هذا المقال سنتحدث عن نوع من نباتات الزينة وهي أشجار الزينة، سواء التي يتم تربيتها عند مدخل المنزل او في حديقة المنزل، بالإضافة لذلك سنتعرف على القليل من أشجار الزينة المشهورة والمعروفة في العالم، وكذلك أشكالها وأنواعها، كما سنتطرق بالحديث عن أهم النصائح التي يجب مراعاتها عند اختيار أشجار الزينة المنزلية او للحديقة.
في البداية لابد أن نتعرف على أشجار الزينة، وماهي:
أشجار الزينة هي عبارة عن نباتات خشبية تتعدد أنواعها وأحجامها وكذلك أشكالها ويرجع ذلك تبعاً لنوع البيئة والمناخ الذي تنمو فيه بالإضافة إلى التركيب الداخلي لها او ما يعرف بالتركيب الوراثي، أما عن أحجامها فهي كبيرة الحجم، وارتفاعها عالي، ومنها أنواع معمرة جداً قد يصل عمرها لآلف السنين، كما أن منها نوعين أحدهما تكون متساقطة الأوراق والأخرى مستديمة الخضرة، وقد وجد أن فروعها تبدأ بعد من 3 الى 4 أمتار من سطح الأرض. أما عن ارتفاع أشجار الزينة كلها فقد يصل إلى 7 أمتار، أما بالنسبة لساقها فيظهر على شكل دائري منتظم.

أهم أنواع أشجار الزينة:
هناك الكثير من أنواع أشجار الزينة، حيث تختلف عن بعضها من حيث النمو وسرعته والتفريع والشكل والحجم.... وغيرها، وقد قسم الخبراء بهذا المجال هذه الأنواع على حسب استخدام أشجار الزينة في عملية التنسيق كالتالي:
أولا.... حسب طبيعة النمو (شكل التاج):
تاجها مستدير الشكل: Round Form
يتم زراعة هذا النوع من أشجار الزينة في الشوارع وفي الحدائق سواء كانت لوحدها او مجموعة بجانب بعضها لتكوين سور أو سياج حول مبنى أو حول منطقة خضرية، وتتميز بأنها دائمة الخضرة وهي من النباتات المعمرة، حيث تعيش لسنوات عديدة، وتكون رأسها او قمتها مستديرة الشكل، ومن أهم امثلتها والتي نراها باستمرار الخروب والفيكس.
 قمتها مخروطية الشكل Pyramidal Form

من النباتات المستديمة الخضرة، حيث أن شكل أوراقها تكون رفيعة وقصيرة بالإضافة الي انها حرشفية، أما بالنسبة لفروعها فهي تنمو على طول الساق وبذلك تعطي الشكل الهرمي، ويتم زراعة تلك الأشجار على شكل صفوف منتظمة، ويفضل زراعتها على جانبي الطرق، بالإضافة الى المشايات في المنتزهات والحدائق، ومن أهم أشجارها الصنوبر الحلبي والسرو والعرعر.
أشجار تاجها عمودي Erect Form
وتمتاز ساق هذه الأشجار بأنها عمودية، فيتم زراعتها في المكان الضيق، بالإضافة الى جوانب الطرق، والجدير بالذكر أنه يمكن استخدامها كسور كمصد للرياح وكحماية لما وراءه من ورود ونباتات أخرى، وتعطي شكل جميل بالإضافة لذلك فهذه الأشجار تعمل على تثبيت التربة.
ومن أشجارها المشهورة والمعروفة النخيل والكازورينا، ومنها أيضا الكافور والحور والكونوكاربس.
أشجار ذات تاج مترهل الشكل Weeping Form
تكون فروعها متهدلة وتتدلى من جميع الاتجاهات إلى أسفل، ويتم زراعتها على جانب الترع والمصارف، بالإضافة لذلك فيتم استخدامها في الحدائق والمنتزهات. ومن أمثلتها: الصفصاف، وفرشاة الزجاج، والفلفل رفيع الأوراق.
أشجار خيمية التاج (تشبه الي حد كبير المظلة) Umbrage Us Form
وهي عبارة عن أشجار تاجها مستدير ومفتوح، والجدير بالذكر أن فروعها تنمو بشكل أفقياً، حتى تظلل الشجرة أكبر مساحة على الأرض. بالإضافة لذلك فهي من النوع التي تتساقط أوراقها وخاصة في الشتاء فلا يبق غير فروعها فقط، ويتم زراعة مثل هذه الأشجار وسط الأماكن الواسعة كالمتنزهات والحدائق وكذلك على الطرق لعمل استراحات تحتها.
ومن أنواعها المعروفة والمشهورة الجكراندا والبونسيانا وفلفل عريض الأوراق والبروسوبس.
الأشجار ذات القمة المفتوحة وغير المنتظمة الشكل: Open and Irregular Form
لا يمكن وصف شكلها فهي تتميز بأن قمتها لا تحتوي على شكل منتظم بالإضافة الي أنها تكون مفتوحة، وقد يتم زراعتها شجرة لوحدها او مجموعة بجانب بعضها للحصول على الظل الي حدٍ ما، ومن أمثال أشجارها الباركنسونيا والزنزلخت.

ثانياً.... حسب صفاتها
وهي تقسم إلى عدة أنواع فمنها:
مستديمة الخضرة:
ويقصد بها النباتات التي تحتوي أشجارها على أوراق خضراء باستمرار خلال الفصول الأربعة من العام، وتشمل هذه الأشجار العديد من الأنواع التي تختلف حجمها وشكلها عن بعضها البعض، فمنها ما يكون ورقها عريض ومنها ما يكون أبري الشكل، وكل نوع له أهميته والمنطقة التي يزرع بها.
ومن أشهر أشجارها: الصنوبر الحلبي والأثل والكازورينا والكونوكاربس والخروب والنارنج ونخيل البلح واليوسفي والمخيط والجوافة والليمون وفلفل عريض الأوراق والترنج والسدر والكافور والفيكس والسرو والتين البنغالي البروسوبس.... وغيرها العديد.

متساقطة الأوراق:
أي يأتي عليها فصول من السنة لا يوجد بها أوراق على فروعها، وعادة ما يكون فصل الشتاء وفصل الخريف، ويتم زراعتها على شكل مجموعات داخل أشجار مستديمة الخضرة لكي تعطي منظر جمالي بالإضافة إلى الظل.
وترجع أهميتها إلي شكل ولون أزهارها الجميل في فصل الربيع، بالإضافة إلى شكل فروعها وأغصانها الملونة الخالية من الأوراق في فصل الشتاء التي تعطي منظر جمالي في الحديقة، وتتضمن هذه المجموعة:
أشجار الزنزلخت واللوسينا والجكراندا والتوت والبوانسيانا واللوز الهندى وفيكس لسان العصفور والصفصاف والسرسوع والبوهينيا والنيم والحور والرمان والتين العادي وكاسيا والبومباكس....
النخيل:
ويكون شكلها عمودي، ويوجد منها الكثير من الأنواع، وما يميزها أنها مستديم الخضرة ويرجع اختلافها عن بعضها في شكل الورقة، فمنها ما هو مروحي كنخيل الواشنطونيا، ومنها ما هو معروف لدى الجميع وهو الشكل الريشي كنخيل البلح. أما عن ساقها فهي منتظمة الشكل وطويلة ولا يوجد بها أي تفريعات الا في تاجها فقط، لذا يتم زراعتها في الأماكن القريبة من البحار والمحيطات، وكذلك في الحدائق الكبرى والمنتزهات بالإضافة إلى الميادين وعلى الأرصفة وتزرع في صورة صفوف، كما يقوم البعض بزراعته لتحديد ملكيتها، وكمنظر خلفي للحديقة أو الأرض، أما عن داخل المنزل، أو في الممرات فيتم تربية نوع معين من النخيل داخل أحواض كبيرة الحجم.

شجر الظل:
فمن اسمها تستخدم، حيث يقوم الافراد بزراعتها لاستغلال ظلها، وخاصة في الأماكن العامة وأماكن انتظار الباصات ليتمكن من وضع استراحة أسفل منها، ومن أهم أنواع هذه الأشجار التي يكون فروعها خيمية النمو، ويراعى ان تكون هذه الأشجار غير مستديمة الخضرة، حتى يستطيع الأشخاص الجلوس أسفلها في فصل الشتاء، أما إذا ما تم زراعتها في الحدائق والأماكن التي يكثر فيها الخضرة فيفضل أن تكون فردية أو يتم زراعتها على مسافة بعيدة من أختها، بالإضافة إلى أنها تكون غير كثيفة النمو، حتى تتمكن باقي النباتات من وصول الضوء إليها.
ومن أمثال أشجارها: الفلفل رفيع الأوراق   الفيكس البنغالي وفيكس لسان العصفور والبوانسيانا.
 ثالثاً.... يمكن استخدام الأشجار لإخفاء عيوب المنزل:
حيث ان الأشجار تضيف شكل جميل ومنظر مبهج، بالإضافة إلى ألوانها وأشكالها المتعددة.


رابعاً.... الاستفادة من الأشجار من أجل الحماية وعملها كمصد للرياح:
 حيث يقوم الشخص بزراعة أنواع معينة من الأشجار سواء حول المنزل أو حول الحديقة ويمكن زراعتها أيضا حول الرقعة الزراعية للحماية من الرياح، حيث تزرع الأشجار إلى جانب بعضها وعلى مسافات متقاربة على شكل سور نباتي، ويفضل أن تكون من النوع العمودي القائم، بالإضافة لكونها مستديمة الخضرة أيضاً، كما يفضل أن تكون سريعة النمو.
خامساً.... استخدام الأشجار بأشكال معينة للحصول علي شكل معين للحديقة:
حيث يتم تربية وزراعة أنواع معينة من الأشجار الدائمة الخضرة، ويتم قصها وتشكيلها بالطريقة التي يريدها الفرد، على حسب الشكل الهندسي المطلوب.


بقلم : جلال مصطفى

بقلم : جلال مصطفى

جلال مصطفى مهندس زراعى ومدون عربى يهتم بكل مايخص مجال الزراعة ويسعى لزيادة الوعى بمهنة الزراعة فى الوطن العربى .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

زراعه كليك

2018