زراعه كليك زراعه كليك
ازرع في بيتك

أهم الموضوعات

ازرع في بيتك

فسيولوجيا النبات
جاري التحميل ...

فسيولوجيا النبات

كل ما يخص تقليم العنب



تقليم العنب
تعد عملية تقليم العنب  من أهم الطرق لرعاية وتهذيب شكل الأشجار واعطائها المظهر الجميل، بالإضافة إلى انتظام شكلها لان الاغصان في هذا الوقت تكون كثيفة ومتشابكة، ويجب مراعاة الوقت الذي يتم فيه عملية التقليم، ومن أشهر النباتات التي يتم لها تلك العملية هو العنب.

ماذا يقصد بعملية تقليم العنب ؟
هو عبارة عن قص جزء من أغصان الأشجار، وهي تتم على مرحلتين، إحداهما يكون في الصيف وذلك للنشاط الزائد للنبات، والأخرى تتم في فصل الشتاء، ولها الفوائد العديدة للأشجار، فهي تعمل علي زيادة عمر النبات، وكذلك الحصول علي كمية وفيرة من المحصول، حيث أن عملية تقليم العنب تعمل على المساعدة في كشف كافة الأجزاء في النبات وبالتالي يسهل معالجة النبات وكذلك مكافحة ومقاومة الحشرات والآفات التي قد تصيب النبات وبالتالي تقلل من الإنتاجية، كما تعمل عملية تقليم العنب في المساعدة على النضج المبكر للعنب، بالإضافة إلى ذلك فإنها تعمل على إطالة عمر التكعيبة او التعريشة التي يتفرع وينمو عليها الاغصان، كما انه من خلال عملية التقليم يتم التخلص من الاغصان المتراكمة والتي يصعب وصول الشمس اليها، او المتدلية في التربة والماء والتي تعمل على التعفن للنبات، بالإضافة إلى التخلص أيضا من الأفرع المريضة.


أنواع تقليم العنب :
هناك ثلاثة أنواع من عملية التقليم، ويجب اختيار التوقيت المناسب لتلك العملية حتى لا يؤثر سلبياً علي جودة الإنتاج وكمية المحصول، والانواع كالتالي:
التقليم خلال فصل الشتاء (ويسمى بالتقليم الجاف): ويكون فيه العصارة في حالة سكون، ويقوم العامل أو المهندس بقص الفروع التي لم يتجاوز عمرها سنة، حيث يقوم المزارع بعد العقد الموجودة على الغصن المراد تقليمه، حيث يقوم بترك على الغصن القوي من خمس الي ست عقد، أما في حالة إذا ما كان الغصن ضعيف فانه يترك عليه عقدة واحدة او اثنتين، ثم يقوم بقص باقي الغصن، وتتم تلك العملية في الفترة ما بين 20 يناير وحتى أول فبراير، قبل عملية التبرعم. ويتم التخلص من الناتج عن طريق الحرق بعيداً عن الأشجار. ويتم هذا التقليم بعد سقوط كافة الأوراق من الشجرة، بالإضافة إلى دخول الشجرة في فترة راحة كبيرة.



التقليم خلال فصل الصيف (ويسمى بالتقليم الاخضر): ويطلق عليه التعفيش، ويتم هذا التقليم في أي فترة في فصل الصيف ماعدا وقت السكون، ويكون خلاله الأشجار وفروعها في حالة من النشاط والنمو وتكون ملونة باللون الأخضر من كثرة الأوراق عليها، وله الكثير من الفوائد فهو يعمل علي تحسين الإنتاج والجودة وكذلك لون المحصول وحجمه، كما أن الأشجار تستفيد منه حيث أنه يساعدها في الحصول على الوزن والحجم المناسب لها، وذلك نتيجة الحصول على الإضاءة وأشعة الشمس والجو الدافئ التي تحتاج اليه الأشجار، كما أنه يعمل علي التخلص من الحشرات وخاصة حشرة البق الدقيقي. ويتم التخلص من الطراحات المتواجدة بعيداً من قلب الشجرة، بالإضافة الى الطراحات السميكة والضعيفة جداً، وبالتالي تكون نسبة الخصوبة عالية جداً في الموسم التالي.

أما النوع الأخير فهو التقليم بغرض التربية: وفي تلك الحالة من تقليم العنب  يتم إعادة الأشجار الي شكلها الجميل والمهذب والمنتظم، وذلك للحصول علي أفضل إنتاجية للمحصول كما انه يعمل علي زيادة جودته، فنلاحظ ذلك من خلال المحصول، وحجم حبات العنب ومواصفات العنقود. والجدير بالذكر أنه تختلف الطريقة المستخدمة في تقليم التربية على حسب نوع الزراعة سواء كانت على تكعيبة ام علي الأرض.

أما بالنسبة لموسمي الخريف والربيع: فان عملية تقليم العنب  خلالهما تؤدي الي حدوث خسارة فادحة في الإنتاج، حيث أكد الخبراء أن التقليم المبكر في فصل الخريف، وخاصة بعد قطف محصول العنب مباشرة او بعد سقوط الأوراق، فان تلك العملية تعرض الأشجار للعديد من أخطار البرد والصقيع في فصل الشتاء، وذلك لأننا نلاحظ أن المجموع الخضري للنبات مازال يعمل بيولوجياً وفيزيولوجيا، وأثناء هذه الفترة يكون النبات مازال يعمل علي الاحتفاظ بكافة المواد الغذائية بداخله للعام القادم، وبالتالي عملية تقليم العنب في هذا الوقت تضيع كل هذه المواد.


أما بالنسبة لموسم الربيع واجراء عملية تقليم متأخر، أي بعد ظهور المجموع الخضري للأوراق والفروع، فانه يحدث خسارة فادحة، لأنه يهلك من المواد الغذائية الموجودة بالنباتات، مما ينتج عنه ضعف في الأشجار وهيكلها، لذا يفضل إجراء عملية التقليم قبل نشاط العصارة.
أهم الأدوات التي تستخدم لإجراء عملية تقليم العنب :
مقص التقليم.
فأس
منجل
منشار يدوي يحتوي على أسنان خشبية.


كيف تتم عملية تقليم العنب :

قبل التطرق لهذه الخطوة يجب علينا أولا معرفة ما هو الفرع الخصب، ويقصد به ذلك الفرع الناتج عن العيوب الشتوية التي توجد على قصبة عمرها تقريبا سنة، وتلك القصبة ناتجة عن أخرى يكون خشبها عمره تقريباً عامين.
وبعد تحديد تلك القصبات الخصبة عن طريق عمر الخشب وعمر القصبة نستطيع بسهولة إجراء عملية القص أو التقصير التي تتم على تلك القصبات، بالإضافة إلى تقليل عددها وكذلك التخلص من الأغصان القديمة والمتدلية، التي تسبب اجهاد للأفرع والشجرة الرئيسية.
هناك بعض النصائح للمزارعين وذلك من أجل إنجاح عملية تقليم العنب، بالإضافة إلى زيادة الإنتاج وجودته، وأهم تلك النصائح تتضمن:

مكافحة الحشرات والوقاية منها:
ويتم ذلك عن طريق ابعاد الاغصان والفروع الناتجة من عملية التقليم، والقيام بعملية مهمة جداً وهي رش أشجار العنب بالزيت الشتوي، والذي يعمل على القضاء على بيض الحشرات والتخلص منها، حيث تكون موجودة أسفل قشرة الساق والفروع والأغصان.


استخدام الأسمدة في مواعيدها:
حيث كما ذكرنا في مقال سابق تحت اسم زراعة العنب، طريقة التسميد وأهم الأسمدة التي يجب استعمالها للحصول على نضج مبكر، بالإضافة إلى تقوية النبات، ويكون هناك برنامج خاص بعملية التسميد مع مراعاة إضافة (20كجم/ شجرة من السماد البلدي وذلك بعد عملية التقليم الشتوي خلال شهري فبراير ومارس)، ويمكن استبداله بالسماد الكيماوي ولكن يراعى اضافته على عدة مرات ويكون ذلك بمعدل يتراوح ما بين 2 الي 3 كجم NPK 15 -15 – 15 على مدار العام، مع مراعاة عمر شجرة العنب.

اخيراً عملية فطام العنب:
وتتم تلك العملية في شهري سبتمبر وأكتوبر، وفيها يقل نسبة الماء المضاف لأشجار العنب، ولا يفضل ريها كثيراً.



بقلم : جلال مصطفى

بقلم : جلال مصطفى

جلال مصطفى مهندس زراعى ومدون عربى يهتم بكل مايخص مجال الزراعة ويسعى لزيادة الوعى بمهنة الزراعة فى الوطن العربى .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

زراعه كليك

2018