نباتات الزينة الخارجية




نباتات الزينة الخارجية  هي أنواع مختلة الأشكال و الأنواع تتم زراعتها خارج المنزل لأنها تحتاج لمساحات شاسعة ومناطق واسعة حتى تتمكن من الشعور بجمالها والتمتع بشكلها الخلاب وتعد الزينة الخارجية نوع من أنواع النباتات،
 ويتم زراعتها  في حدائق المنازل الخارجية ويكون الهدف الأساسي من زراعتها تجميل المكان إضفاء البهجة واعطائه مظهرًا جذابًا.

ومن نباتات الزينة الخارجية الحشائش والأشجار والشجيرات  الخضراء
ونتعرض في مقالنا إلى أنواع نباتات الزينة الخارجية  والفوائد تحققها هذه النباتات التي هي عنصر اساسي في الطبيعة  ونناقش أيضًا طرق زراعتها والعناية بها.

أبرز أنواع نباتات الزينة الخارجية

   صبار كرسي الحماة هو من أنواع  نباتات الزينة الخارجية  الذي يتمتع  باللون الأخضر الجميل  والشكل الكروي الذي يخرج منه أشواك كثيرة،
 ويعد ذلك النوع من الصبار من نباتات الزينة الخارجية المهددة بالانقراض وهذا النوع من الصبار يحتاج كمية كبيرة من الماءـ
 وأيضًا يحتاج إلى التعرض لضوء الشمس لفترة كبيرة فيفضل زراعته في الظروف المناخية الحارة مع تزويده بما يحتاجه من الماء.
 ويكون الهدف الأساسي وراء زراعة هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية المحافظة على هذا النوع من الانقراض وأيضًا يفضل بعض الناس رؤية نبات الصبار ومراعاته والعمل على سقايته.

نباتات الزينة الخارجية تختلف في الأشكال والتسمية حسب أنواعها ومن نباتات الزينة الخارجية النبتة الجميلة التي تسمي بنت القنصل هذه النبتة ،
 يتم زراعتها في دولة المكسيك في أمريكا الجنوبية وتزرع أيضًا في وسط أمريكا ومدغشقر حيث تنشا في جو معتدل وضوء مناسب،
 ولا يناسبها درجات الحرارة العالية والأجواء الدفيئة في المناطق الحارة وهذه النبتة أيضًا تسمي نجمة الميلاد حيث يتم استخدامها في الاحتفال بعيد الميلاد.

 من نباتات الزينة الخارجية أيضًا نبات جزر الهند أو نبات اكسورا،
ويطلق على ذلك النوع من النباتات أيضًا لهب الغابات واللهيبة  ينمو هذا النبات في فصل واحد من فصول السنة وهو فصل الربيع ويتم زراعته في الأماكن الحارة والشديدة الدفيء وذلك لعدة أسباب أن ذلك النبات لا بتحمل الظروف المناخية الباردة ويؤدي ذلك لتساقط أوراقه.


 ويذرع ذلك النبات في ماليزيا والهند وسيريلانكا، ويمتاز نبات الأكسورا  بالزهور الغاية في الروعة والجمال التي تجذب عليها النحل والفراشات وتساعده في عملية التكاثر.


ومن نباتات الزينة الخارجية خلابة الجمال نبتة تدعي  ملكة الليل هذه النبتة من السلالة البذنجانية  وتتميز النبتة بكثرة فروعها،
 وأوراقها التي تتشعب من القاع حتى قمة النبات لتعطي منظرًا رائعًا يسر الناظرين.. ينموا النبات بصورة جيدة في المناطق الحارة كما ينموا في فصل الربيع.


نباتات الزينة الخارجية تدعوا للأمل والتفاؤل  والصباح الرائع فهناك نوع من انواع نباتات الزينة الخارجية تدعي صباح الخير بالطبع الاسم ليس غريب لكنه يدعوا إلى التعجب ،
 ومن الأسماء الأخرى التي تطلق على النبات زهرة الصباح.. هذا النبات
يعتبر من النباتات سريعة النمو ويتميز بالألوان المتنوعة والخلابة من الأبيض والوردي وغيرها،
أما عن سبب تسمية ذلك النبات بزعرة الصباح أو صباح الخير فذلك بسبب
بقاء هذه الأزهار مغلقة في كل الأوقات ولا تتفتح إلا بالتعرض لأشعة الشمس في الصباح.

   تعد شجرة التيكوما الصفراء من أهم أنواع نباتات الزينة الخارجية خاصة لمن يريد تزيين حديقة منزله،
حيث يحتوي هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية على مادة مميزة تسمي نبتلاستون والتي تعمل على جذب القطط حولها ،
وهي تعد من أبرز الأنواع لدي محبي القطط ومربيها،  
كما تعد التيكوما الصفراء من أنواع أشجار الزينة التي تتحمل الظروف المناخية القاسية مثل الجفاف وقوة الرياح وتزرع في المناطق الاستوائية والمناطق الحارة.
وسمي هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية بهذا الاسم بسبب أن أزهارها تتميز بأن لونها يقتصر على اللون الأصفر بدرجاته المختلفة.

كما ويعد شجر الفل من أهم أنواع نباتات الزينة الخارجية لدي دول الشرق الأوسط من الشام، و شبه الجزيرة العربية، والدول حول البحر المتوسط  إلى جانب بعض الدول الأسيوية،
ويشتهر شجر الفل في الشرق الأوسط بالياسمين العربي حيث أنه يرجع إلى سلالة نباتات الياسمين،
ويعد هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية ذات شكل متميز يجذب الناظرين،
حيث تأخذ أزهارها اللون الأبيض الذي يخرج من فروع شجرتها المتشعبة الذي يعطيها إطلالة متميزة بين أنواع نباتات الزينة الخارجية إلى جانب رائحتها الذكية التي تعطر ما حولها،  
ومن أهم شروط زراعة الفل هو أنه يحتاج للتعرض للأشعة الشمسية بشكل يومي ولفترات طويلة،
كما أنه من أنواع نباتات الزينة الخارجية المحبة للجفاف حيث أن اغراقها بالماء يؤدي لتلفها.
  


  
نبات الجاردينيا هو من أبرز أنواع نباتات الزينة الخارجية لدى دول شرق وجنوب شرق آسيا حيث ينمو في كل من اليابان و الصين،
ويتشابه هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية مع شجر الفل في أنه يقع ضمن سلالة نباتات الياسمين،
وهي من أهم النباتات التي تتمتع بشكلها الرائع من حيث الأزهار البيضاء التي تحيط بها الأوراق الخضراء وتتميز أيضًا برائحة تشبه عطر نبات الفل و الياسمين،

ورغم مميزات هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية إلا أنها تعد من أصعبها في الزراعة،
حيث تحتاج لشروط خاصة سواء في كمية السماد  أو المياه إلى جانب احتياجها للتعرض للضوء بكميات كبيرة لكن بشكل غير مباشر،
مما يجعل من زراعتها أمر معقد حيث تحتاج لرعاية خاصة.
   


نباتات الزينة الخارجية ( الأشجار و الأعشاب )

ومن أشهر أنواع نباتات الزينة الخارجية هي شجرة المورينجا،
وهي من نباتات الزينة التي تزرع في جنوب آسيا خاصة في بلاد الهند،
وتتسع بقعة زراعتها حيث أنها تتحمل أنواع مختلفة من المناخ سواء البارد أو الحار إلى جانب تحملها التقلبات المناخية،
 ويعد هذا من أسباب شهرتها بين أنواع نباتات الزينة الخارجية،
حيث سهولة الزراعة ولا تحتاج لأجواء خاصة مثل نبات الجاردينيا،
كما ويطلق على هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية اسم الشجرة المعجزة أو شجرة الحياة ويرى الأغلب سبب هذا الاسم هو قربها من الإنسان،
وعند التدقيق في سبب قربها من الإنسان فإنه يرجع لفوائدها الكثيرة لصحته أهمها الوقاية من العديد من الأمراض التي تصيب الفرد عن طريق الهواء.


 بينما ويشبه أغلب الناس شجر النيم الذي هو من أفضل نباتات الزينة الخارجية في جنوب آسيا بشجر المورينجا من حيث الموطن و فوائدها للإنسان،
حيث يطلق عليها نتيجة لفائدتها الكبيرة لصحة الإنسان صيدلية القرية حيث أنه يدخل في علاج مرض السرطان وفي تخفيف،
 وعلاج مشاكل المفاصل والهضم لدي الإنسان،
كما ويختلف تسميتها في بعض المناطق ليصبح شجر الليلك،
ويتميز هذا النوع من نباتات الزينة الخارجية بضخامة أشجاره وأنه دائم الخضرة في جميع فصول السنة،

  ومن نباتات الزينة الخارجية التي نجدها في جميع الحقول الأعشاب وتتنوع الأعشاب ما بين الأعشاب الموسمية التي يتم زراعتها في فترات معينة في السنة مثل الريحان والبقدونس
وأيضًا يوجد نبات يدعي فلفل الزينة الذي يمتاز بمنظره الخلاب والرائع،
 ويمنح الراحة عند النظر إليه ويمكن زراعة ذلك النبات في أغلب الفصول عدا فصل الشتاء كما يمكنك استهلاكه واستخدامه في الطعام.



أما عن نباتات الزينة الخارجية مثل الأشجار التي يتم زراعتها في جميع الحدائق والبساتين مثل  الأشجار المزهرة وأشجار الزينة وأشجار الفواكه،
 وتتنوع الأشجار فمنها ما هو دائم الخضرة ومنها ما تتساقط أوراقه خلال فصلي الشتاء والخريف
.
ونباتات الزينة الخارجية تتوافر في جميع الحقول والبساتين ولا غني عنها، كما يمكنك ملاحظتها والاستمتاع بمناظرها الخلابة كل حسب شكله وألوانه الرائعة.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *