-->
طريقة زراعة التفاح 


طريقة زراعة التفاح

سنتعلم اليوم زراعة التفاح وكل ما يلزمنا في هذا الأمر حتى لا تجد أنك في حاجة لمعلومات لم نوفيها حقها، فإننا سنضع أمامك الدليل التفصيلي الشامل عن زراعة التفاح والمناخ والبيئة اللازمتين لزراعته.. شجرة التفاح هي واحدة من الأشجار الدائمة الطرح على مدار السنة.. فاكهة التفاح مغذية جدًا وغنية بالعناصر الغذائية. تفاحة واحدة في اليوم تبقيك بعيدًا عن الأطباء، حيث تعمل على تنظيف السموم من الجسم، وتعقيمه من الجراثيم.

المواد المستخدمة في زراعة التفاح
1-   بذور التفاح
2-   تربة حمراء
3-   الماء للري.
4-   إناء مصمم للزراعة، ويفضل أن يكون مثقوبًا من أسفله لتتنفس التربة.
5-   الأسمدة الكيماوية أوالطبيعية ويفضل الطبيعية، مع ملاحظة أنه يجب أن تكون كمية السماد هي نفس كمية التربة، لذلك يفضل استخدام الأواني أو الأصص الصغيرة في هذه المرحلة أثنائ زراعة التفاح.

طريقة زراعة التفاح من البذور
من أجل زراعة التفاح بصورة صحيحة علينا أن نقوم بإعداد التربة للزراعة ووضعها في وعاء كبير، ثم نعد السماد ونخلطه مع بعضها البعض.
نأتي بالوعاء ونضع نصف كمية التربة، ثم نضيف بذور التفاح وننشرها في كل وعاء.
نضع الجزء المتبقي من التربة على البذور، ثم نضغطها برفق.
نروى التربة بالماء حتى تصل لمرحلة الإشباع..
نضع الوعاء في مكان مناسب لنمو الزراعة، حيث يحتوي على الهواء والشمس مع ريها مرتين في اليوم عند شروق الشمس وغروبها.
ستلاحظ، بعد مرور شهر إلى شهرين أنه قد ظهرت أوراق خضراء صغيرة طولها أربعة سنتيمترات، في هذا الوقت نفصل الشتلات عن بعضها البعض بالحفاظ على جذورها سليمة.
نضع الشتلات حيث نريد أن تنمو شجرة التفاح حيث نصنع حفرة صغيرة في وسط التربة ونضع الشتلات فيها مع إضافة السماد العضوي وأن تكون التربة المحيطة بالشتلات كافية لنموها بصورة صحيحة.. ولابد أن تكون الحفرة التي توضع بها الشتلة محيطها ضعف محيط الجزور، وعمقها يصل إلى 60 سم.
كانت الشتلات تسقى مرتين في اليوم لمدة شهر عند شروق الشمس وعند غروب الشمس، إلا أننا الآن – بعد أن وضعناها في تربة مناسبة لنمو شجرة – سنقوم بريها مرة واحدة عند شروق الشمس أو عند غروبها.
هكذا، بمرور الوقت، تنمو الشتلات الصغيرة لتصبح شجرة كبيرة ومثمرة.
طريقة زراعة التفاح 


زراعة التفاح وتقليم الأشجار
تحتاج شجرة التفاح إلى رعاية وعناية وتشذيب مناسبين ومستمرين منذ اليوم الأول لزراعتها لضمان نموها بشكل جيد، لأن التقليم يساعد في التحكم في المظهر الخارجي للشجرة، ويمنحها بنية متوازنة نتيجة للتخلص من الفروع الجانبية غير المرغوب فيها، والتي تعزز إنتاجها في المستقبل، وتقع فترة التقليم الموسمية في أواخر الشتاء لتحفيز نمو فروع جديدة، بالإضافة إلى فترة الصيف في بداية يونيو وأغسطس.

زراعة التفاح في المنزل
يزرع التفاح بواسطة البذور الداخلية للثمرات
وقت الزراعة: بداية أكتوبر (يفضل أن تبدأ الزراعة مبكرًا من الأسبوع الثاني في سبتمبر).
وقت الحصاد: سنويا.
زراعة التفاح في المنزل تلزمها بضعة خطوات لا تختلف كثيرًا عن زراعة التفاح بشكل عام، وهي:
1-   تستخرج بعض بذور التفاح من إحدى الثمار، ويفضل أن تكون الأكبر والأكثر نضجا
2-   يتم إحضار صندوق بلاستيكي، نضع فيه منديلًا ثم نبله بالماء
3-   نضع البذور على المنديل المبلل، ثم نغطيها بمنديل آخر، ونغرق المنديل الثاني بالماء هو الآخر.
4-   نغلق الصندوق ونضعه في الثلاجة لمدة (من أسبوعين إلى شهر)
5-   حين ترى ساق تبدأ في الظهور من البذرة قم بوضع البذور في التربة.. واتبع الخطوات السابق ذكرها.

تنويه: من الأفضل تحضير بذور التفاح مبكرًا - فكما ذكرنا - قد يستغرق الأمر شهرًا حتى تنضج داخل العلبة، سيكون قد بدأ الأسبوع الأول من أكتوبر إذا ما بدأت في زراعتها بالأسبوع الأول من سبتمبر.
حين تحفظ البذرة في الثلاجة راعي أن يكون المربع شفاف حتى لا تضطر إلى فتحه قبل أوانه.

طريقة زراعة التفاح 

المناخ المناسب لزراعة شجر التفاح
معظم أصناف شجر التفاح تزدهر في مناخ بارد ورطب، مع فصول الشتاء الباردة تليها الربيع والصيف البارد.
ضوء الشمس ضروري، لأنه يؤثر بشكل كبير على لون الثمرة.
عموما، فإن شجرة التفاح لديها احتياجات للبرودة أكبر من معظم أشجار الفاكهة الموسمية الأخرى.
تزدهر أصناف شجرة التفاح الأكثر شعبية في المناطق التي نادراً ما ترتفع فيها درجات الحرارة عن 90 درجة فهرنهايت (32 درجة مئوية).
يستخدم العديد من مزارعي التفاح مراوح كبيرة لتبريد بستان التفاح، عندما تتجاوز درجة الحرارة نقطة معينة.

اختيار زراعة أنواع التفاح الأنسب لمناخك
ادعى المزارعون القدامى أن شجرة التفاح لا يمكنها إلا إنتاج محاصيل جيدة عندما تزرع على ارتفاع معين (أكثر من 1600 قدم أو 487 مترًا)، وفقط إذا كانت الشجرة تشهد سنويًا مئات الساعات من البرودة (وتعرف البرودة بأنها درجة حرارة أقل من 42 أو 5.5 درجة مئوية).
كان هذا صحيحا جزئيا بالنسبة للأصناف التي كانت مشهورة في ذلك الوقت.. ومع ذلك، في الوقت الحالي، فإن شجرة التفاح أكثر مرونة والمزارعون أصبحوا يختارون أنواع محددة من أشجار التفاح أكثر قدرة على التكيف – خصوصًا في إفريقيا - خاصة عندما تزرع في مناخات مدارية، غالبًا ما تنتج أشجار التفاح غلة قليلة، ولكن ليس بسبب المناخ وغياب البرد.
غالبًا ما يتسبب هطول الأمطار في تدهور المرحلة الحرجة من التلقيح. ومع ذلك، فإن زراعة أشجار التفاح في المناطق المدارية ليست سهلة.
يتطلب إجراء اختبارات مكثفة (اختيار وزراعة ما لا يقل عن 10 أصناف مختلفة كل عام) وبالطبع التحسين المستمر في التلقيح والري والتسميد والحصاد.
وفقًا لذلك، تجري مزارع التفاح أبحاثًا مكثفة حول التنوع تتوافق بشكل وثيق مع الظروف المناخية في منطقتها.
شجرة التفاح المزدهرة في كندا ليست بالتأكيد مناسبة لجنوب كاليفورنيا والعكس.
لا يزال صحيحًا أن الأصناف الأكثر شعبية تحتاج إلى ساعات معيّنة من البرد لإنتاج الثمار خلال 30 إلى 40 عامًا.
قد تحتاج إلى مناقشة مع مزارعي التفاح الآخرين في منطقتك حول الأنواع التي يمكن أن تتكيف بسهولة مع مناخك.

طريقة زراعة التفاح 

الربح من زراعة التفاح كمشروع استثماري جيد جدًا
يمكن أن تكون أشجار التفاح التي تنمو تجاريًا مصدرا جيدا للدخل، شريطة أن يتم ذلك بطريقة عقلانية وعلى نطاق متوسط ​​إلى كبير نسبيا.
كما هو الحال مع معظم أشجار الفاكهة، فأنت بحاجة إلى زراعة التفاح باستثمار واسع النطاق.. هذا يعني أنه لا يمكنك كسب المال عن طريق زراعة 50 أو 100 شجرة، لأن التكاليف الثابتة ستصل بالتأكيد (إن لم تكن تتجاوز) الأرباح.
الحد الأدنى لبدء التشغيل هو زراعة التفاح في بستان صغير تبلغ مساحته 1 هكتار (10000 متر مربع) مع 600 - 800 شجرة أو أكثر.
شجرة التفاح المتوسطة يمكنها إنتاج كمية جيدة من الفاكهة وهي في السنة الثالثة إلى السنة السادسة من عمرها.. ويمكن أن تستمر في ذلك حتى خمسة وثلاثون إلى خمسين عام.
نصائح لابد من مراعتها قبل البدأ في زراعة التفاح كمشروع استثماري
يجب عليك اختيار موقع البستان الذي ستقوم على زراعة التفاح به بعناية وفقًا للمناخ المناسب لنوع شجرة التفاح ومتطلبات التربة وبالطبع وفقًا لسوقك.
بعد ذلك، يتعين عليك تحديد الأشجار ذات الارتفاع القياسي أو الأقزام أو شبه الأقزام.
معظم مزارعي التفاح التجاريين يختارون أنواعًا قزمية.
تعد المسافات بين الأشجار والتلقيح والتسميد والري والتشذيب والتخفيف من العوامل الهامة في تحقيق محصول جيد على المدى الطويل.
أخيرًا، يجب أن تكون قادرًا على توظيف مجموعة صغيرة من العمال ذوي الخبرة من أجل زراعة التفاح وحصاده في الوقت المناسب لذلك.
يمكن أن يكون هذا أيضًا مشكلة، لأن شجرة التفاح عادة ما تمنحنا فترة زمنية صغيرة تبلغ 10 أيام في المتوسط.. إذا لم تتمكن من حصاد التفاح خلال هذا الوقت، فقد تتدهور جودة الثمرة بشدة

طريقة زراعة التفاح 

جديد قسم : فسيولوجيا النبات

إرسال تعليق